أخر الاخبار

«مركز المعرفة الرقمي» يستقبل مليون زيارة هذا العام من قِبَل 235 ألف مستخدم

 


المركز صرحٌ رائدٌ للمحتوى الرقمي والشراكات المعرفية عالمياً يتيح أكثر من 3,5 ملايين مادة رقمية

 

 أعلنت مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة عن وصول عدد الزيارات السنوية لمركز المعرفة الرقمي التابع للمؤسَّسة، إحدى أكبر الحاضنات الرقمية للمحتوى العربي، إلى مليون زيارة من قِبَل 235 ألف مستخدم، قاموا بعرض 820 ألف صفحة بمتوسط 2,9 لكل زيارة. ويوفِّر المركز ما يقارب 3,5 ملايين مادة رقمية و245,906 عناوين في مجالات المعرفة المختلفة. ويتنوع المحتوى الذي يقدِّمه المركز ما بين الكتب والمقالات والدراسات والبحوث والمواد التراثية والتقارير والأدلة الإرشادية والفيديوهات والمواد الصوتية.

وتأتي هذه المؤشرات في ظل تنامي أهمية مركز المعرفة الرقمي كبوابةٍ معرفيَّةٍ متكاملةٍ، وموردٍ شاملٍ للمعلومات في مُختلف المجالات، حيث يلبي احتياجات طيف واسع من شرائح المُجتمع، بما في ذلك طلبة المدارس والجامعات والباحثون ودارسو الماجستير والدكتوراه والقُرَّاء والموظفون وصانعو القرار والجمهور عموماً. ويوفِّر المركز رصيداً معرفياً هائلاً، ويتيح منصة لأهم دور النشر العربية، ليدعم بذلك المحتوى والمؤلف العربي، ويسهم في تعزيز حضور اللغة العربية لغة محورية لنقل المعرفة في الفضاء الرقمي.    

وقال سعادة جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة: «يواصل مركز المعرفة الرقمي ترسيخ مكانته كصرحٍ معرفيٍّ رائدٍ، ومنصةٍ تثري المحتوى العربي في العالم الرقمي بأحدث الابتكارات التكنولوجية. ونفخر في مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بحجم الإقبال الكبير على القنوات المعرفية التي يتيحها المركز، ونجاحه في إحداث نقلةٍ نوعيةٍ على صعيد نشر المعرفة، ويشكِّل ذلك حافزاً لنا لمواصلة تطوير هذا المشروع الطموح وتعزيز مساهمته في توسيع رقعة انتشار المحتوى العربي، ودعم المؤلفين والناشرين والكتّاب العرب، وتسهيل وصول الباحثين والدارسين والقرَّاء إلى الروافد المعرفية».

 ويتضمن المركز أول محرّك بحث خاص بالمحتوى العربي الرقمي، ويتيح حلول المكتبات الرقمية، كما يوفِّر للناشرين منصة متكاملة لتطوير الكتب الإلكترونية وتوزيعها وتسويقها حول العالم من خلال بوابة مركز المعرفة الرقمي. كما يمثّل مركز المعرفة الرقمي أنموذجاً لتضافر الجهود في سبيل نشر المعرفة؛ إذ يتضمّن المؤلفات المعرفية الصادرة عن شركاء مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة في إطار شراكة تضمُّ 25 مؤسَّسة. وتشمل قائمة شركاء المعرفة مؤسَّسات وجهات رائدة، من ضمنها معهد دبي القضائي، ومعهد حوكمة، وسلطة مدينة دبي الملاحية، وموانئ دبي العالمية، وأكاديمية شرطة دبي، ووزارة المالية، وهيئة الطرق والمواصلات، ومعهد دبي العقاري، والمجلس الأعلى للطاقة، ودائرة الموارد المالية، وبلدية دبي، واقتصادية دبي، والهيئة العامة لتعليم الكبار بجمهورية مصر العربية.  



ولا تقتصر أهمية المركز على كونه منصةً معرفيَّةً رقميَّةً؛ إذ يتيح حلولاً رقمية فعّالة لزيادة زخم القطاع المعرفي الرقمي في العالم العربي، وذاكرةً رقميةً لحفظ المحتوى الخاص بالمؤسَّسات المعرفية العربية، وتمكنها من بناء منصاتها الرقمية، فضلاً عن كونه النظام العربي الوحيد الذى يقدّم تحليلات شاملة لدراسة التوجُّهات القرائية والمعرفية للمستفيدين والباحثين. ويضمُّ مركز المعرفة الرقمي تحت مظلته 14 مكتبة نوعية متخصصة، تقدِّم خدماتها لمُختلف الفئات العمرية، والتخصُّصات العلمية ضمن كافة حقول المعرفة، وهي مكتبة زايد، ومكتبة اللغة العربية، والمكتبة البارالمبية، والمكتبة التاريخية، ومكتبة الذكاء الاصطناعي، ومكتبة الفضاء، والمكتبة الأدبية، ومكتبة العرب، ومكتبة الطاقة، والمكتبة القانونية، ومكتبة بلدية دبي، والمكتبة الاقتصادية، ومكتبة EPub.

يُذكَر أنَّ مركز المعرفة الرقمي يتبنّى خططاً مستقبلية طموحة، تتمحور حول توفير المزيد من الكتب والمؤلفات العالمية عبر توسيع نطاق الشراكات وجسور التعاون مع دور النشر العربية والعالمية، وتعزيز دوره في دفع عجلة رقمنة المكتبات العربية، وتسهيل الوصول إلى المحتوى المعرفي ضمن كافة الميادين والمجالات.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -