"الأنصاري للصرافة" تعلن عن توظيف أكثر من 150 مواطناً إماراتياً لدعم وتمكين الكفاءات الوطنية ضمن القطاع الخاص

أخر الاخبار

"الأنصاري للصرافة" تعلن عن توظيف أكثر من 150 مواطناً إماراتياً لدعم وتمكين الكفاءات الوطنية ضمن القطاع الخاص

 


أعلنت "الأنصاري للصرافة" توظيف أكثر من 150 مواطناً إماراتياً في مركز الاتصال الجديد للخدمات، وذلك في إطار التزامها بسياسة التوطين ودعم وتمكين الكفاءات الوطنية ضمن القطاع الخاص. وتم افتتاح المركز الجديد مؤخراً في الشارقة، بحضور محمد بيطار، نائب الرئيس التنفيذي، وعلي النجار، الرئيس التنفيذي للعمليات.

وسيحظى المواطنون الموظفون في المركز بإمكانية الوصول إلى برامج تدريب وتطوير متميزة، مع تمكينهم من الحفاظ على توازن صحي بين العمل والحياة في بيئة عمل منتجة ومحفزة. كما تُتاح لهم الاستفادة من "أكاديمية الأنصاري للصرافة" لتعزيز مهاراتهم، والنجاح ضمن القطاع المالي. ولطالما حظيت "الأنصاري للصرافة" بإشادةٍ واسعة تقديراً لمبادراتها الرامية إلى توظيف وتدريب المواطنين الإماراتيين، فضلاً عن مشاركتها الفاعلة في معارض التوظيف والتواصل الكبرى التي تستهدف المواهب الوطنية بصورة حصرية.

وعلق محمد بيطار، نائب الرئيس التنفيذي في "الأنصاري للصرافة": "نحن ملتزمون بدعم مبادرات حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وبرامجها في مجال التوطين من خلال تمكين المواهب الوطنية، وتوفير فرص وظيفية نوعية للكفاءات الإماراتية، ولاسيما جيل الشباب. وتعكس حملة التوظيف الجديدة التزامنا الراسخ بهذا التوجه، إذ نعتزم توظيف 500 موظف إماراتي مؤهل خلال العامين المقبلين. وفي إطار هذه الاستراتيجية، سنمضي قُدُماً في تدريب المواهب الوطنية وتزويدها بالأدوات والموارد التي تتيح لها تولي مناصب قيادية."

ويمتاز المركز بموقعه الاستراتيجي الواقع بين إماراتي الشارقة ودبي، وستتولى الكفاءات الوطنية إدارة عمليات المركز ودعم العملاء. ويمثل توظيف هذا العدد من المواطنين زيادة كبيرة في عدد الموظفين الإماراتيين في مختلف إدارات الشركة. ووضعت "الأنصاري للصرافة" استراتيجية طويلة الأمد لتعزيز التوطين استجابةً للبرنامج الاتحادي للحكومة، الذي تم الإعلان عنه كجزءٍ من "مشاريع الخمسين" في دولة الإمارات.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -