"حوارات المعرفة 2022" تناقش "تفعيل مشاركة القطاع الخاص في التنمية" و"المعلوماتية الحيوية" في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب

أخر الاخبار

"حوارات المعرفة 2022" تناقش "تفعيل مشاركة القطاع الخاص في التنمية" و"المعلوماتية الحيوية" في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب

 


عقدت مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، جلستين حواريتين ضمن سلسلة "حوارات المعرفة 2022" بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الشريك المعرفي، وذلك خلال اليوم الرابع من مشاركتها في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب 2022 المقام في مدينة فرانكفورت الألمانية في الفترة بين 19 و23 أكتوبر الجاري تحت عنوان "الكلمات تربط العالم" بمشاركة 7500 عارض من 100 دولة حول العالم.

تفعيل مشاركة القطاع الخاص في التنمية

تناولت أولى الجلسات الافتراضية التي حملت عنوان " تفعيل مشاركة القطاع الخاص في التنمية"، عدداً من المحاور المتعلقة بأهمية مشاركة القطاع الخاص في عملية النمو والازدهار الاقتصادي، ودوره الداعم في مسيرة التنمية الاقتصادية باعتباره أحد أهم القطاعات الفاعلة والمؤثرة في عملية التنمية.

وشاركت في الجلسة نيكول مانجر، كبير المشرفين على البيانات المتعددة الأطراف وسياسة الابتكار، الوزارة الخارجية الألمانية، والتي أوضحت أهمية جمع البيانات وإدارتها، والتي يتم الحصول عليها عبر بناء العلاقات مع الشركات الكبيرة الخاصة مثل جوجل، حيث يتم تأطير العمليات بشكل منتظم مع شركات ومؤسسات القطاع الخاص، لتتوافق العقلية بين المشرعين وأصحاب الشركات لبناء علاقات تعاون مثمرة بين الطرفين.

وأكَّدت مانجر على ضرورة إشراك القطاع الخاص في سوق العمل الحكومي بهدف تحقيق نمو اقتصادي مستدام، ووضع أهداف مستدامة تضمن تحقيق شراكة فاعلة بين القطاع العام والخاص والمجتمع لضمان تحقيق استدامة التنمية الاقتصادية والاجتماعية على حد سواء.

وأشارت مانجر إلى دور الأنظمة التكنولوجية في تسريع الوصول إلى أهداف التنمية المستدامة، موضحةً إلى أن هناك العديد من التحديات التي تواجه الحكومات في هذا الصدد، ولكن الهدف الرئيسي يكمن في رغبة مؤسسات القطاع الخاص في المشاركة وتحقيق التكامل بين مؤسسات القطاع الحكومي والخاص للارتقاء بجودة حياة المجتمعات.

المعلوماتية الحيوية: ثورة في الرعاية الصحية

عُقدت الجلسة الثانية بعنوان: "تحويل التعليم لضمان جاهزية القوى العاملة للمستقبل" بمشاركة بيار خويري، رئيس الفريق وكبير علماء المعلوماتية الحيوية، معهد هيلمهولتز لأبحاث العدوى القائمة على الحمض النووي الريبي. وتناولت الجلسة أهمية المعلوماتية الحيوية في تحليل وتفسير أسرار الجينات البشرية.

وأوضح خويري أن المعلوماتية الحيوية تعد واحدة من أهم المجالات متعدّدة التخصصات في العلوم الحيوية، وأن الحمض النووي يتمتع بالعديد من الخصائص التي تجعله اختيارًا مثاليًّا لتخزين المعلومات، وأن جميع البشر على كوكب الأرض يشتركون بتسلسل الحمض النووي وقياسه، مع وجود اختلافات بسيطة جداً، وأنه يتغير تدريجياً مع تقدم الإنسان في العمر، لافتاً إلى أن المعلوماتية الحيوية تستفيد من جميع المجالات والتطورات العلمية، وتكمن فائدتها في دراسة التباين والتطور البشري.

وأشار خويري إلى أن المعلوماتية الحيوية بدأت بالظهور والانتشار منذ بداية الألفية الجديدة، ولا يزال هناك العديد من الأبحاث والعلوم التي سيتم نشرها بالاعتماد على المعلوماتية الحيوية.

وأكَّد خويري أنه بفضل التكنولوجيا في الجيل الجديد هنالك أكثر 1,1 مليار تسلسل للجينوم البشري، إذ ساعدت التكنولوجيا في سرعة الحصول على المعلومات، داعياً المؤسسات التعليمية لتأهيل خريجيها ومواكبة متطلبات سوق العمل بما يخص مجال المعلوماتية الحيوية.

الجدير بالذكر أن مؤسَّسة محمد بن راشد للمعرفة تشارك بجناح متميز في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، وبرنامج حافل ومتنوع خلال أيام المعرض الذي سيشهد عقد أكثر من 4000 فعالية وجلسة نقاشية وندوة حوارية مع كبار صنّاع النشر والكتاب.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -