مؤسسة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز تنظّم "المنتدى العلمي للموهبة"

أخر الاخبار

مؤسسة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز تنظّم "المنتدى العلمي للموهبة"

 


 نظمّت مؤسسة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز فعاليات "المنتدى العلمي للموهبة" وذلك بالتعاون مع هيئة الشارقة للتعليم الخاص، إحدى المؤسسات الرائدة في مجال تعليم وتربية الموهوبين. وعقدت فعاليات المنتدى بمقر أكاديمية الشارقة للتعليم الخاص بإمارة الشارقة.

وهدف هذا المنتدى إلى مساعدة العاملين في قطاع التعليم في التعرف على احتياجات الطلبة الموهوبين بالإضافة إلى تطوير الممارسات المتبعة في مختلف البيئات التي تحتضن الطلبة الموهوبين. واستقطب المنتدى المتخصصين في مجال تربية الموهوبين وكذلك المرشدين التربويين في المدارس والمراكز التربوية والباحثين وأولياء الأمور وكافة المهتمين بمجالات رعاية الموهوبين.

كما أنه استعرض أحدث الموضوعات ونتائج الأبحاث في مجال تربية وتعليم الموهوبين وتنمية المواهب بمشاركة نخبة من الخبراء المتخصصين في مجالات تعليم وتربية الموهوبين وذلك من خلال مجموعة من ورش العمل حول موضوعات هامة ومتنوعة بحضور المعلمين وأولياء الأمور.

وفي تعليقه على انعقاد المنتدى العلمي للموهبة، قال الدكتور جمال المهيري، نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز: "انعقد المنتدى العلمي للموهبة بالتعاون مع هيئة الشارقة للتعليم الخاص في إطار أهداف مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، ومساعيها في توحيد الجهود وتعزيز التعاون مع المؤسسات والجهات المعنية في الدولة بقطاع التعليم والموهبة".

وأضاف الدكتور المهيري: "كما أتت أعمال المنتدى ثمرة تنسيق وثيق مع هيئة الشارقة للتعليم الخاص وهي الهيئة التعليمية والتربوية الرائدة في مجال رعاية الموهوبين في إمارة الشارقة. ونعمل في مؤسسة حمدان الى مواصلة المساعي في دعم الطلبة الموهوبين وتوفير الرعاية الشاملة لهم، للإسهام في إثراء المخزون المعرفي والثقافي للمجتمع. ونحن على ثقة بأن مثل هذه المنتديات تساهم في تزويد المعلمين وأولياء الأمور والمختصين ومنفذي البرامج بأفضل الأساليب الحديثة في تطوير قطاع الموهبة في الدولة وتبني أفضل الممارسات العالمية في تنمية ورعاية أبنائنا الموهوبين".

وأضاف الدكتور المهيري: "يعتبر هذا المنتدى أحد أهم المنتديات المتخصصة في مجالات الموهبة في المنطقة، حيث ركز على موضوعات تتميز بالتفرد. واستعرض العديد من القضايا والتحديات الخاصة بدمج الطلبة الموهوبين والمتميزين في الصفوف العادية، مع تقديم أحدث الحلول والوسائل والمقترحات العلمية والعملية المتبعة في هذا الشأن. كما ناقش أيضا دور برامج الموهوبين في تطوير المهارات الاجتماعية والذكاء العاطفي والفكري لديهم، وآليات دعم وبناء قدرات المعلمين وأولياء الأمور والممارسين للطلبة ذوي الموهبة، إضافة إلى تميزه باحتواء موضوعاته على أمثلة تطبيقية مباشرة، وخطوات تنفيذية يمكن تبنيها وتكييفها في ضوء الاحتياجات الميدانية المتجددة".

يذكر أن المنتدى تضمّن مجموعة من الورش العلمية والعروض التقديمية، قدمها مجموعة من الخبراء والمتخصصين من الكوارد العربية والاجنبية في جامعات مرموقة وهم البروفيسور إيمان جاد والبروفيسور ميرا باسكال والدكتورة أسماء خليل.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -