أبوظبي تشهد إطلاق شركة "إيكويفو" لخدمة المؤسسات والشركات في الشرق الأوسط

أخر الاخبار

أبوظبي تشهد إطلاق شركة "إيكويفو" لخدمة المؤسسات والشركات في الشرق الأوسط

 


الشركة تهدف الى تعزيز برامج ادخار الموظفين في المنطقة من خلال حزمة من حلول الادخار العالمية  

 

 شهدت أبوظبي إطلاق شركة "إيكويفو"، أول منصة إماراتية متخصصة في برامج الادخار للموظفين في دولة الإمارات، والتي تهدف الى توفير حزمة مبتكرة من برامج الادخار العالمية لمؤسسات الأعمال من القطاعين العام والخاص والقوى الوظيفية في منطقة الشرق الأوسط.

وتمكّن "إيكويفو"، من خلال أرباب الأعمال، من استثمار نسبة من دخولهم الشهرية في محفظة استثمارية عالية التصنيف لتكون بمثابة محفظة ادخار أو معاش تقاعدي. ويمكن لأصحاب العمل تقديم هذه الميزة كبديل لتعويض نهاية الخدمة المنصوص عنه في قانون العمل أو كميزة تحفيزية اختيارية لموظفيهم.

وسيتمكّن الموظفون انتقاء خيارات الاستثمار المتوفرة عبر المنصة العالمية والتي تشمل الاستثمارات التقليدية أو الاستثمارات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية أو الاستثمارات المتوافقة مع الاستدامة البيئية والاستثمارات الخاصة بتطوير المجتمعات والاستثمارات الخاضعة لبنود الحوكمة العالمية وذلك بناءً على تفضيلاتهم الاستثمارية.

وفي المقابل، تتيح "إيكويفو" للشركات والمؤسسات جذب أفضل المواهب والكفاءات والاحتفاظ بها من خلال تقديم مزايا تحفيزية للموظفين تضمن لهم مستقبل مالي آمن. كما توفّر منصة الشركة تجربة متعاملين عالية الدقة والأداء تتبع الجيل التالي من حلول التحول الرقمي.

وتتبع شركة "إيكويفو" أفضل الممارسات العالمية في توفير برامج الادخار المالي وهي مسجلة في سوق أبوظبي المالي العالمي. وتوفر الشركة حزم الاستثمار للمتعاملين عبر أكبر صناديق الأصول في العالم، حيث تتم حماية الأموال من خلال صندوق ائتماني رائد في العالم.

إلى جانب ذلك، تحظى "إيكويفو" بدعم من كبار المستثمرين في المنطقة وعلى رأسهم الشيخ الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري، رجل أعمال إماراتي وكاتب وعضو سابق في المجلس الوطني الاتحادي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

من جانبه، قال حازم عبد الرحمن، الرئيس التنفيذي لشركة "إيكويفو": "يسرنا إطلاق شركة "إيكويفو" في أبوظبي لخدمة كافة أنحاء الشرق الأوسط. وتوفر شركتنا من خلال منصة ريادية عمليات الادخار لضمان مستقبل مالي أفضل للقوى الوظيفية. وإننا نسعى جاهدين لتزويد الموظفين بسبل تنمية ادخاراتهم وإدارتها على المدى الطويل. وتخضع شركتنا لمعايير عالمية وهي تتبع تقنية عالمية المستوى لتوفير تجربة مستخدم سهلة وآمنة".

وأضاف حازم عبد الرحمن: "تنضم دولة الإمارات العربية المتحدة وباقي دول مجلس التعاون الخليجي الى نادي الدول المتقدمة في توفير أنظمة ادخار عالمية للموظفين من خلال خطط طموحة. وتتماشى حلول الادخار التي توفرها شركتنا مع أهداف حكومة دولة الامارات في أن تكون مركزاً عالمياً لجذب والمواهب والاحتفاظ بها".

يشار إلى حلول الادخار تنتشر في أماكن العمل في استراليا وأوروبا وأمريكا الشمالية، وتكون عادة جزء من برنامج المعاشات التقاعدية الخاصة. وتشهد هذه الحلول في الوقت الراهن معدلات طلب متزايدة في دولة الإمارات العربية المتحدة في وقت تم طرحها مؤخراً في مركز دبي المالي العالمي وللموظفين الوافدين العاملين في دوائر حكومة دبي.

وأضاف حازم عبد الرحمن: "تنجح عملية الادخار في استثمار المال بشكل آمن ومستدام على المدى الطويل. وهذا هو المبدأ الذي نتبعه في شركة "إيكويفو". وعالميا، فإن الموظفين المرهقين مالياً هم أكثر عرضة بخمسة أضعاف إلى التشتت الذهني أثناء العمل ويقضي حوالي 46% منهم ثلاث ساعات أو أكثر خلال أسبوع العمل في التفكير أو التعامل مع القضايا المالية الشائكة لديهم".

 وتهدف منصة "إيكويفو" إلى إزالة هذه العوائق وتحقيق نتائج إيجابية لكل من أصحاب الأعمال والموظفين من منطلق رؤية الشركة في أن تكون منصة تقنية ريادية لحلول الادخار في منطقة الشرق الأوسط.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -