الشيخ أحمد دلموك آل مكتوم يُطلق شركة "بلو كربون" العالمية لمكافحة التغير المناخي في العالم

أخر الاخبار

الشيخ أحمد دلموك آل مكتوم يُطلق شركة "بلو كربون" العالمية لمكافحة التغير المناخي في العالم

 


العالم يحتاج الى 5 تريليون دولار سنوياً للاقتراب من تحقيق الصفرية في الانبعاثات الكربونية

 

 شهدت دبي اليوم (الأربعاء 12 أكتوبر الجاري) إطلاق شركة "بلو كربون" العالمية والتي قام بإطلاقها المكتب الخاص للشيخ أحمد دلموك آل مكتوم بغية المساهمة في مكافحة التغير المناخي في العالم عبر تنمية أصول بيئية وحلول قائمة على الطبيعة إلى جانب دعم مشاريع تخفيض انبعاثات الكربون في العالم.

وتم تأسيس "بلو كربون" في وقت تتكاتف الدول حول العالم لمعالجة قضايا تغير المناخ. وستعمل الشركة الجديدة على تعزيز الحلول التي تستند على الطبيعة ودمجها في مبادرات التخفيف من آثار تغير المناخ لمساعدة الدول في تحقيق التزاماتها المتعلقة بالانبعاثات الصفرية بحلول العام 2050 وفقاً للمادة 6 من اتفاقية باريس.

من جهته، قال الشيخ أحمد دلموك، رئيس شركة "بلو كربون": "يسرّنا إطلاق شركة "بلو كربون". ونثق في الشركة أنه من الممكن تحقيق خفض ثلث انبعاثات غازات الاحتباس الحراري المستهدفة بحلول العام 2030 وصولاً إلى هدف صافي الصفر من خلال الحلول القائمة على الطبيعة. كما يمكن أن تساعد هذه الحلول في تعزيز جهود إضافية للحد من الانبعاثات الكربونية المتصلة بالطاقة وصولاً إلى الصفرية بحلول العام 2050، وبالتالي منح العالم فرصة متساوية للحد من ارتفاع درجة الحرارة العالمية إلى 1.5 درجة مئوية".

وأضاف الشيخ أحمد دلموك آل مكتوم: "يجب دعم التزامات الصفرية بخطوات فورية وإجراءات جدية من قبل الشركات والمستثمرين والحكومات. وإن أساس عملنا في "بلو كربون" هو الدخول في اتفاقيات ثنائية مع الحكومات والمؤسسات الخاصة وصنّاع القرار حول العالم حتى نتمكن سويا من دعم الاستثمارات في مشاريع الكربون الأخضر وتوفير مقومات الاقتصاد الأزرق وبالتالي تذليل التحديات المستقبلية في مجال التغير المناخي".

ويُعرف الاقتصاد الأزرق بالمحافظة على استدامة الموارد البيئية والطبيعية وتعزيز التنوع البيولوجي بهدف الوصول الى تنمية مستدامة وضمان مستقبل مستدام للأجيال القادمة.  

وستتمحور عمليات "بلو كربون" في النظم البيئية الساحلية مثل غابات المانغروف، والتي يمكن أن تخزن الكربون بنسبة 3 إلى 5 مرات أعلى من الغابات الأرضية. وتتميز غابات المانغروف بأنها نظم إيكولوجية خصبة تعيش على الحدود بين اليابسة والبحر وتسهم في رفاه المجتمعات المحلية الساحلية في العالم وفي أمنها الغذائي وحمايتها وعلى صعيد متصل، يتزايد الاهتمام بين الشركات بالإمكانات البيئية لأنها تعمل على الامتثال بالنظم والقوانين الحالية والمساهمة في حماية الكوكب بشكل عام.

بدورها، أضافت "جوزيان صدقه"، الرئيس التنفيذي لشركة "بلو كربون": "سوف يحتاج العالم إلى 5 تريليون دولار حتى العام 2050 من الاستثمارات لتحقيق أهداف الصفرية. ونظراً للتحديات الكبيرة التي تواجهنا، ظلت الحكومات تعمل على تكثيف برامج العمل المناخي الخاصة بها، بينما تعمل الشركات على تكثيف التزاماتها بصافي الانبعاثات الصفرية. وإننا في "بلو كربون"، سنعمل على تعزيز هذه المبادرات باستخدام وسائل يمكنها التنبؤ بشكل أفضل بالاحتياجات التي تنشأ مع تحولنا إلى اقتصاد خال من الكربون".

ومن المتوقع أن تقوم الحكومات بمناقشة استراتيجياتها وأجندتها المناخية في الدورة السابعة والعشرين والدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ والتي تستضيفها جمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة على التوالي.

وأضافت جوزيان صدقه: "لدينا كوكب واحد، ولكل منا دور يلعبه في الحفاظ عليه وحمايته. وإن الاستثمار في مشاريع مؤثرة وملومسة يمثل خياراً يمكن أن يؤثر بشكل جيد على مستقبلنا".

يُشار إلى أن "بلو كربون" ستعمل على تمكين أطر العمل التشغيلية للاقتصاد الأزرق والأخضر حيث تسعى الشركة الى المساهمة في تنفيذ اتفاقات المناخ الدولية بالإضافة إلى المساهمة في مبادرة الإمارات الرامية إلى تحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية بحلول العام 2050.

ومن خلال خبرتها في اقتصادات تغير المناخ، تهدف "بلو كربون" إلى أن تكون في طليعة الاستثمار المستدام في مجال تغير المناخ. وتعتزم الشركة فور تأسيسها العمل على إطلاق مبادرات لاستعادة وحماية الأصول البيئية ودعم المجتمعات المحيطة. وإلى جانب ذلك، فإنها تتمتع بخبرة واسعة في تجميع قوائم حصر الغازات الدفيئة وإدارة المخاطر والمساهمات المحددة على المستوى المحلي للدول واستراتيجيات الحد من الكربون في جميع أنحاء العالم.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -