"جامعة حمدان بن محمد الذكية" تعلن الإطلاق التجريبي لمنصةH-preneurs لتعزيز قدرات الدارسين في مجال ريادة الأعمال

أخر الاخبار

"جامعة حمدان بن محمد الذكية" تعلن الإطلاق التجريبي لمنصةH-preneurs لتعزيز قدرات الدارسين في مجال ريادة الأعمال

 


تهدف المنصة إلى تحويل الأفكار الإبداعية إلى شركات ناشئة متميزة قائمة على الابتكار والمعرفة وذات أهمية في المجتمع

 

 في إطار التزامها بدعم وتمكين الدارسين لخوض غمار ريادة الأعمال وتبني ثقافة الابتكار، أعلنت "جامعة حمدان بن محمد الذكية" عن الإطلاق التجريبي الأولي لمنصتها الافتراضية الجديدة (H-preneurs).

 

وتهدف المنصة الجديدة إلى تمكين الدارسين ودعم طموحاتهم في مجال ريادة الأعمال، وذلك من خلال توفير الإرشاد اللازم خلال جميع مراحل مسيرتهم، وتأمين كافة السبل والأدوات لتحويل أفكارهم إلى أعمال حقيقية، واستناداً إلى منظومة شاملة من المرشدين والخبراء في القطاع وشبكات المستثمرين، إلى جانب المحتوى الأكاديمي الرائد والبنية التحتية المتميزة والخدمات ذات الصلة.

 

وترتكز المنصة على التقنيات الذكية والمحتوى الأكاديمي والرصيد المعرفي لجامعة حمدان بن محمد الذكية، لتوجيه الدارسين ورفدهم بالخبرات التي تسهل عليهم إقامة مشاريع وشركات ناشئة ناجحة وقادرة على إحداث تأثير اقتصادي وتوفير المزيد من فرص العمل. وتضمن المنصة الافتراضية سهولة الوصول إلى خدماتها المتنوعة وتوظيفها بسلاسة وعن بعد.

 

وأكد سعادة الدكتور منصور العور، رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية، حرص الجامعة على المضي قُدُماً في نهج دعم المواهب الشابة، لا سيما في مجال ريادة الأعمال، وصقل مهارات الكفاءات الشابة وتوجيهها نحو مشاريع ابتكارية ذات بصمة إيجابية على المجتمع والاقتصاد.

 

وقال العور: "استلهاماً من الرؤية السديدة لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، فإننا نولي أهمية كبيرة لتعزيز ثقافة ريادة الأعمال ودعم وتمكين جيل الشباب، باعتباره محرك التنمية والقوة الدافعة لمسيرة تقدم الدولة. ونلتزم في جامعة حمدان بن محمد الذكية بتوظيف إمكاناتنا وخبراتنا لبناء جيل مؤهل معرفياً وأكاديمياً ومهنياً، وهو ما يشكل الغاية الأساسية لإطلاق منصة H-preneurs  كمنظومةٍ متكاملة لتوظيف إمكانات الجامعة في تمكين رواد الأعمال الشباب من تحقيق تطلعاتهم وطموحاتهم، وتحفيز الكوادر الإماراتية لاستكشاف الآفاق والفرص التي تتيحها ريادة الأعمال، والتي تمثل قطاعاً استراتيجياً ورافداً حيوياً للاقتصاد الوطني، ومساهماً رئيسياً في ترسيخ تنافسية الدولة وتحقيق التطلعات الوطنية الطموحة."

 

بدورها، قالت الدكتورة شيماء الهرمودي، أستاذ مساعد في كلية إدارة الأعمال والجودة، جامعة حمدان بن محمد الذكية: "يمثل تمكين الكفاءات والمواهب الشابة محوراً رئيساً ضمن كافة مبادرات ومشاريع جامعة حمدان بن محمد الذكية. ويأتي إطلاق منصة H-preneurs بما يتماشى مع هذا النهج، حيث تشكل المنصة رافداً لمنظومة التعليم القائم على الابتكار والمهارات في الجامعة، فتتكامل مع أهداف كلية إدارة الأعمال والجودة لناحية خلق بيئة تعليمية تدعم روح السؤال النقدي والفضول الفكري، وأداةً تحفيزية للدارسين والخريجين لتبني ثقافة ريادة الأعمال، وتطوير وتعزيز كفاءاتنا المميزة في إدارة الجودة الشاملة وتطبيقاتها على نطاق أوسع، تعزيز عقلية الابتكار وريادة الأعمال بين دارسينا مدى الحياة، والمضي بثقةٍ وطموح في سبر آفاق وفرص ريادة الأعمال. وترسي هذه المنصة معايير جديدة للجودة والتميُّز الأكاديمي، وتسهم في تأهيل ودعم الدارسين ورواد الأعمال الشباب لترجمة أفكارهم ورؤاهم إلى مشاريع على أرض الواقع."   

 

وتركز منصة H-preneurs   بشكل رئيسي على إكساب الدارسين مهارات ريادة الأعمال، وذلك بالاستعانة بخبرات مجموعة من المرشدين والخبراء والمستشارين الماليين والقانونيين. كما سيحظى الدارسون الذي يطمحون بالخوض في مجال ريادة الأعمال بفرصة الحصول على الدعم الفني، ومساحات العمل المشتركة والوصول إلى قواعد البيانات. 

 

يذُكر أن مسيرة الدفعة الأولى من الشركات الناشئة والمرشدين عبر منصة H-preneurs  ستنطلق في 3 أكتوبر 2022.  

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -