34 بالمائة من السعوديين مشخصين باضطرابات الصحة النفسية خلال فترة من حياتهم وفق المسح الوطني السعودي للصحة النفسية:

أخر الاخبار

34 بالمائة من السعوديين مشخصين باضطرابات الصحة النفسية خلال فترة من حياتهم وفق المسح الوطني السعودي للصحة النفسية:

 


        75 % من الأمراض النفسية المزمنة تبدأ في سن 24 عاماً

        1 من أصل 5 أشخاص بالغين يعانون من أحد الاضطرابات، و83% من الذين شخصوا باضطرابات نفسية لا يسعون لتلقي العلاج

        فقدان الإنتاجية الناجم عن الاكتئاب والقلق يكلّف الاقتصاد العالمي نحو تريليون دولار أميركي سنوياً

 

 في إطار تعزيز دور التقنية في الصحة النفسية، واهتمام المملكة العربية السعودية بتعزيز الصحة النفسية لأفراد المجتمع من خلال المنصات التفاعلية، التي تسهم في توعيتهم حول أهمية الاستخدام الإيجابي والهادف للتكنولوجيا، أطلقت منصة لبيه - labayh للعلاج النفسي، مبادرة تحت عنوان "نفسيتك أهم" لتعزيز الصحة النفسية، تتيح من خلالها (اختبارات مجانية) مقاييس النفسية (مقاييس القــلق والاكتئــاب) لمستخدمي المنصة، باعتبارهما أبرز الأمراض الشائعة تأثيراً على الصحة النفسية.

يأتي هذا في وقت أفاد المسح الوطني السعودي للصحة النفسية، بأن 10 ملايين شخص فوق 18 عاما يعانون من أكثر من إدمان واحد أو اضطراب في الصحة النفسية. وأوضح أن 34 % من السعوديين تم تشخيصهم باضطرابات الصحة النفسية خلال فترة من فترات حياتهم، وأكثر الاضطرابات شيوعا بالمملكة هي  اضطرابات قلق الانفصال واضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه.

وكشفت إحصائية عن الصحة النفسية، أن 75 % من الأمراض النفسية المزمنة تبدأ في سن 24 عاما، و50 % من الاضطرابات النفسية تبدأ بالظهور قبل عمر 14 عاما، و1 من أصل 5 أشخاص بالغين يعانون من أحد الاضطرابات. و25% من الأشخاص واجهوا اتخاذ قرار بين الضروريات اليومية ودفع تكاليف رعاية الصحة النفسية.

وفي هذا السياق، قال باسم البلادي الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة لبيه، مؤكداُ على أهمية حملات التثقيف والتوعية بالصحة النفسية التي تستهدف مختلف الأعمار، وأهميتها للفرد والمجتمع: "حتى يومنا هذا مازالت وصمة العار تجاه العلاج النفسي تتمكن من أفكار الكثير، حيث أوضحت الاحصائيات أن 52% من المحتاجين إلى رعاية نفسية، اتخذوا قرار التغلب عليها وحدهم بدلا من السعي للحصول على رعاية نفسية مناسبة.

وتأتي مبادرة "نفسيتك أهم" لتعزيز التشخيص المبكر لأمراض الصحة النفسية بالتزامن مع خطة العمل ورؤية المملكة العربية السعودية الشاملة ٢٠٣٠ التي تلتزم بتنفيذها جميع الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية، بهدف تحسين الصحة النفسية من خلال رسم الخطط الهادفة إلى تعزيز الصحة النفسية وتنفيذها. وتعكس منصة لبيه مجهود بتوفير خدمات الصحة النفسية، والرعاية الاجتماعية الشاملة والمتكاملة في البيئات المجتمعية، علاوة على توجيه مزيد من الاهتمام لموضوعات الصحة النفسية، والمشكلات التي يتعرض لها أفراد وفئات المجتمع، لكون الصحة النفسية جزءا يكمل منظومة الصحة العامة.

وصرّح البلادي: "سجلت منصة لبيه حتى الآن 1.2 مليون مستخدم، وبحسب البيانات الواردة عن إجابات المستخدمين لمقاييس النفسية للتطبيق، قام أكثر من ٣٤٥ ألف مستخدم باختبار القلق وتنقسم النتائج لمستويات قلق منخفض ومتوسط وشديد، وجاءت الأغلبية ما يقارب ٢٣٠ ألف مستخدم لمستوي "قلق شديد". وفيما يخص اختبار الاكتئاب تعرض له حوالي ٤١٧ ألف مستخدم وكشفت البيانات عن تعرض ما يقرب من ١١٨ ألف شخص بمستوى "احتمالية اكتئاب مرتفع".

وأضاف، تسير حركة العمل في لبيه على قدم وساق، للحد من انتشار الظواهر النفسية السلبية وبالأخص التي انتشرت مؤخرًا في المجتمعات، وتغيير مفاهيم المواطنين الخاطئة وإزالة الوصمة عن المرض النفسي. لذا تتيح لبيه لمستخدميها القدرة على مواجهة التحديات المرتبطة بصحتهم النفسية من خلال أداة مبتكرة، وبالتالي ستساعدهم على اتباع نمط حياة إيجابي وتفعيل أكثر لدور التكنولوجيا في حياتنا."

ومن جانبه، قال مازن الركيني، المدير التنفيذي للتقنية والنمو بمنصة لبيه: "خلال السنوات القليلة الماضية أحدثت منصة لبيه تغييراً جذرياً ملموساً في عالم الصحة النفسية وقفز خطوات كبيرة لتحسين حياة المجتمع، فقد قمنا من خلال المنصة باستحداث مبادئ توجيهية وتطوير أدوات جديدة لتحسين الصحة النفسية لتمكين الأفراد من التشخيص المبكر لأعراض الأمراض النفسية المختلفة، والوصول إلى كل من يرغب في المساعدة واتخاذ القرار للعلاج لتغيير حياته إلى الأفضل، ورفع الوعي النفسي ومواجهة الوصمة المجتمعية، وتوفير خدمات الصحة النفسية، والرعاية الاجتماعية الشاملة والمتكاملة."

مضيفاً، الاكتئاب والقلق هما أكثر الاضطرابات النفسية شيوعاً، وفقدان الإنتاجية الناجم عنهما يكلف الاقتصاد العالمي نحو تريليون دولار أميركي سنوياً، بجانب أن الحكومات تخصص أقل من 2% من ميزانياتها الوطنية للصحة النفسية. لذا نحن نوفر من خلال المنصة مجموعة من الأسئلة المقننة التي تساعد الأشخاص بشكل مبدأي في تقييم حالتهم ومعرفة مستوى الإصابة الحالي حتى يتمكن المختص من تقديم الخدمة بشكل أفضل.

وأشار الركيني إلى أن خطة منصة لبيه تستهدف إثراء المحتوى العربي في الصحة النفسية من أجل رفع الوعي ومساعدة الجميع لنشر الأمل وتحسين نمط الحياة. ومبادرة "نفسيتك أهم" لمنصة لبيه، تعد خطوة هامة وحثيثة لنشر الإيجابية والتفاؤل بين مواطني المملكة، بهدف دعم الصحة النفسية لمختلف الفئات العمرية، وتأكيداً على الدور البارز للمبادرات والبرامج التي تهتم بالصحة النفسية وغرس ثقافة التعافي من الاضطرابات النفسية، وإعادة التأهيل، بما يساهم في الارتقاء بجودة حياة المواطنين ومواجهة التغيرات التي تطرأ على المجتمعات.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -