مؤسَّسة محمد بن راشد للمعرفة تطلق الموقع الإلكتروني لـ«برنامج دبي الدولي للكتابة»

أخر الاخبار

مؤسَّسة محمد بن راشد للمعرفة تطلق الموقع الإلكتروني لـ«برنامج دبي الدولي للكتابة»


أعلنت مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة عن إطلاق الموقع الإلكتروني لـ «برنامج دبي الدولي للكتابة»، الذي يعدُّ واحداً من أبرز الإسهامات الإبداعية في إثراء الحركة الفكرية والأدبية في دولة الإمارات، والذي قدَّم من خلال منتسبيه العديد من النتاجات المعرفية والأدبية الرائدة، وذلك ضمن فعاليات اليوم الأول من مشاركة المؤسَّسة في «معرض الشارقة الدولي للكتاب».

 ويتضمَّن الموقع الإلكتروني حالياً الاصدارات الخاصة بـ «برنامج دبي الدولي للكتابة» التي تجاوزت الـ 144 إصداراً مختلفاً بين رواية وكتاب وترجمة وخيال علمي، إضافة إلى نخبة من المدربين الذين يعملون على تدريب المنتسبين الذين تجاوز عددهم 300 منتسب.

كما نظَّمت المؤسَّسة خلال مشاركتها الحالية في «معرض الشارقة الدولي للكتاب» مجموعة من الأنشطة، حيث أقامت في اليوم الأول اللقاء التعارفي لمنتسبي ورشة الترجمة، فيما نظَّمت في اليوم الثاني من المعرض، ضمن إطار مشروعها المعرفي «برنامج دبي الدولي للكتابة»، ندوة «ترجمة كتب التنمية الذاتية والإشكاليات الاجتماعية»، تلا ذلك ندوة بعنوان «لماذا نكتب للأطفال؟» تمَّ خلالها مناقشة العديد من القضايا المتعلقة بالكتابة للطفل، مثل تميُّز هذا النوع من الكتابة الإبداعية عن غيرها من أنواع الكتابة ومجالاتها، والحاجة إلى توظيف عناصر وخصائص فنية معينة وأهمّها التفكير بعقل وخيال الطفل، إضافة إلى تناول أهم الرؤى والمفاهيم والمبادرات الجمالية في الكتابة الإبداعية للأطفال بشكل عام، وطرق تفاعلها مع الخصائص التعبيرية في المنتج الكتابي الإبداعي للطفل.

وأوضح سعادة جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، أنَّ «برنامج دبي الدولي للكتابة» يحرص على المشاركة المستمرة في أهمِّ المعارض المحلية والعربية والدولية، بهدف إيصال الكتاب إلى القارئ بأقل تكلفة لتشجيع القراءة، كما لفت الى أهمية المشاركة في معرض الشارقة الدولي للكتاب؛ لكونه حدثاً معرفياً مهماً، يستقطب العديد من الناشرين والمشاركين والزائرين. ويعرض مجموعةً واسعةً من الكتب والنتاجات الفكرية والمعرفية. ويشكِّل المعرض منصةً مثاليةً لإبراز النتاجات المعرفية لـ«برنامج دبي الدولي للكتابة» وتعريف الجمهور بنشاطاته، إضافة إلى استكشاف فرص التعاون مع دور النشر والطباعة والمؤسَّسات المعرفية، بما يسهم في إثراء وتعزيز المحتوى المعرفي. وتعرض المؤسَّسة عن طريق منصتها إصداراتها من الكتب العربية أو المترجمة، كما تنظِّم عدداً من الفعاليات وورش العمل المتخصصة، فضلاً عن التواصل مع الناشرين الدوليين وروّاد صناعة الكتاب، والالتقاء بأصحاب الفكر وكبريات دور النشر ومراكز الفكر والبحوث العالمية.

ويستقطب «معرض الشارقة الدولي للكتاب» الذي يعدُّ منصة لعرض الإصدارات الجديدة لعدد كبير من الناشرين من مختلف دول العالم، 150 من كبار الكتّاب والمفكرين والمبدعين والفنانين العرب والأجانب من 15 دولة، يقدّمون 1500 فعالية وجلسة حوارية متنوعة، منها 200 فعالية تضمُّ جلسات وقراءات وورش عمل، وخطابات حول تجاربهم الإبداعية في مختلف المجالات المعرفية.  

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -