الغرفة التجارية العربية البرازيلية ومصلحة الجمارك المصرية تضعان خطة عمل في المجال الرقمي لتبادل المعلومات إلكترونياً

أخر الاخبار

الغرفة التجارية العربية البرازيلية ومصلحة الجمارك المصرية تضعان خطة عمل في المجال الرقمي لتبادل المعلومات إلكترونياً

 وضعت الغرفة التجارية العربية البرازيلية خطة عمل رقمية بالشراكة مع مصلحة الجمارك المصرية لتنفيذ عملية الربط الإلكتروني بغية تسهيل تبادل المستندات والبيانات الخاصة بشحنات الاستيراد والتصدير مع الجمارك البرازيلية بالاستفادة من المنظومة الإلكترونية التابعة للغرفة. 

وأوضح أوسمار شحفة، رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية أن الغرفة تسعي لتنفيذ منظومة الربط الإلكتروني "إيزي تريد" لتسهيل تبادل البيانات والمعلومات بين البرازيل وكافة الدول العربية، مشيراً إلى أن خطة العمل التي تم توقيعها اليوم تجعل مصر ثاني دولة عربية تتخذ خطوات جادة لتنفيذ المنظومة، بعد اتفاقية الربط الإلكتروني مع الأردن والتي دخلت حيز التنفيذ بالفعل مطلع الشهر الحالي.

وقال شحفة: "تعد مصر أحد أهم الشركاء التجاريين في أفريقيا والمنطقة العربية، حيث اقترب حجم التبادل التجاري بين البلدين العام الماضي من 2.5 مليار دولار، الأمر الذي يؤكد على أهمية تسهيل حركة التجارة لمضاعفة هذا الرقم. وتشكل خطة العمل التي تم توقيعها اليوم الأساس لمزيد من التعاون بين الغرفة والجمارك المصرية، بما يخدم صالح البلدين."

كما أوضح شحفة أن المنظومة تم إعدادها بنظام الذكاء الاصطناعي، للتحقق من صحة المستندات الصادرة من البرازيل، وبالتالي عدم الحاجة إلى المستندات الورقية في المستقبل، مضيفاً أن من مميزات المنظومة تقليل عمليات الغش وخفض تكاليف الاستيراد وسرعة الإفراج الجمركي.

وقال تامر منصور، الأمين العام والرئيس التنفيذي لغرفة التجارة العربية البرازيلية. "سعداء بالتعاون مع الجمارك المصرية، تمهيداً لتنفيذ الربط الإلكتروني الكامل بين الجمارك البرازيلية والمصرية. وإن الغرفة التجارية العربية البرازيلية هي الوحيدة التي تمتلك نظام الربط 



الالكتروني مع الدول العربية، حيث تمتلك الغرفة الربط مع وزارة الزراعة الجمارك والصحة ووزارة الصناعة وجميع الشركات المصدرة لشهادات الحلال في البرازيل."

وتعهد منصور بضمان صحة كافة المستندات التي تصدر عن طريق المنظومة الجديدة، بما يضمن سلامة وصحة الشحنات المصدرة لمصر. وأشاد السفير انطونيو باتريوتا سفير البرازيل بالقاهرة، بالحكومة المصرية ومصلحة الجمارك على تنظيمهما المميز لمؤتمر المناخ في شرم الشيخ "كوب 27" والذي استقبل وفود من جميع دول العالم، مشيراً إلى أن وفداً كبيراً من البرازيل شارك في الحدث بحضور الرئيس البرازيلي المنتخب لولا دا سيلفا.

وأشار باتريوتا إلى أنه وخلال مشاركته في مؤتمر "كوب 27"، وجَّه الرئيس البرازيلي دعوة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لزيارة البرازيل العام المقبل، كما وجه الدعوة لرئيس مصلحة الجمارك المصرية، لعقد لقاءات مع مسئولي الجمارك في البرازيل وبحث كيفية النهوض بالتجارة البينية وتيسير الإجراءات بين البلدين، مؤكداً أن مصر هي من أهم الشركاء التجاريين في أفريقيا والعالم العربي.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -