جامعة حمدان بن محمد الذكية تنظم الحلقة النقاشية "أخلاقيات الجودة في حقبة الثورة الصناعية الرابعة"

أخر الاخبار

جامعة حمدان بن محمد الذكية تنظم الحلقة النقاشية "أخلاقيات الجودة في حقبة الثورة الصناعية الرابعة"

 


     السعدي: ماضون في مشاركة تجربتنا السباقة في إرساء معايير جديدة للجودة في التعلُّم القائم على التكنولوجيا والابتكار، وترسيخ ثقافة الجودة في قطاع التعليم

     جامعة حمدان بن محمد الذكية سباقة في إطلاق أول برنامج بكالوريوس متخصص في مجال إدارة الجودة وبرنامج الماجستير في التميز المؤسسي وبرنامج "الدكتوراه في إدارة الجودة". 

 

في إطار رؤيتها لترسيخ الجودة كثقافة ومنهج عمل وإحدى محركات التحول نحو منظومة تعلمية ذكية وأكثر مرونة واستباقية، نظمت جامعة حمدان بن محمد الذكية الحلقة النقاشية " أخلاقيات الجودة في حقبة الثورة الصناعية الرابعة " وذلك يوم الأربعاء (9 نوفمبر 2022) بالتزامن مع "أسبوع الجودة العالمي 2022" وكجزء من مبادراتها للاحتفاء بهذه المناسبة والتوعية بأهمية الجودة انطلاقاً من مكانة الجامعة باعتبارها "بيت الجودة" وإيماناً بالدور الحيوي للجودة في رسم ملامح مستقبل التعلُّم.  

وشهدت الحلقة النقاشية مشاركة نخبة من الخبراء والأكاديميين والمهتمين بمجال الجودة، ومن ضمنهم الدكتورة مريم مبارك السركال، مدير الإدارة الإستراتيجية المؤسسية في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لحكومة دبي؛ والبروفيسور ابراهيم سلطاني، أستاذ إدارة الجودة في جامعة حمدان بن محمد الذكية؛ وخليفة الحبسي، طالب دكتوراه في جامعة حمدان بن محمد الذكية مدير قسم الأداء الاستراتيجي الحكومي في مكتب رئاسة مجلس الوزراء؛ الدكتورة العنود محمد المرزوقي أستاذ مساعد زائر في كلية العلوم الصحية بجامعة الشارقة والدكتورة سارة المرزوقي، مدير البرامج والمشاريع الخاصة بهيئة الشارقة للكتاب؛ والدكتور أحمد النقيب، أستاذ مساعد في كلية إدارة الأعمال والجودة في جامعة حمدان بن محمد الذكية.

وأكد الدكتور فهد السعدي، نائب رئيس "جامعة حمدان بن محمد الذكية" لتنمية الجامعة، أن الجودة تمثل ركيزةً أساسية لمنظومة عمل المؤسسات بمختلف مجالاتها، وتكتسب أهميةً خاصة ضمن القطاعات المعنية بتأهيل وتطوير الكوادر البشرية وبناء قادة المستقبل، مثل القطاعات الأكاديمية والتعليمية والبحثية والعلمية، وتمثل المعيار الرئيسي لتقييم الأداء للأفراد والمؤسسات وقياس مدى كفاءة البرامج والاستراتيجيات في تحقيق المخرجات المستهدفة. وأوضح الدكتور أن التطورات المتسارعة أدت إلى توسيع نطاق مفهوم الجودة ليغطي مُختلف أدوات التمكين وعوامل النجاح وعناصر التخطيط الاستراتيجي والاستشرافي.  

وأضاف السعدي: " تواصل جامعة حمدان بن محمد الذكية منذ تأسيسها دورها الريادي في توظيف التقنيات المتقدمة والمنهجيات الحديثة لتعزيز جودة منظومة التعلُّم والبيئة الأكاديمية وتطوير تجربة الدارسين، وترسيخ الجودة والتميُّز في التعلُّم الذكي، وتوفير منصة تسهِّل وصول الطلاب والدارسين وكافة فئات المُجتمع إلى التعليم والتدريب عالي الجودة.

وتأتي إقامة هذه الحلقة النقاشية بالتزامن مع أسبوع الجودة العالمي احتفاءً بقيم الجودة، وفي إطار حرص الجامعة على مشاركة تجربتها السباقة في إرساء معايير جديدة للجودة في التعلُّم القائم على التكنولوجيا والابتكار، وتخريج أجيال جديدة من رواد الأعمال الشباب الذين يجسدون مفاهيم الجودة في مُختلف نواحي عملهم. وستمضي الجامعة قُدُماً في ترسيخ ثقافة الجودة عربياً وعالمياً، مستندةً إلى خبراتها الرائدة في مجال إدارة الجودة والتميز المؤسسي، والتي رسخت مكانتها باعتبارها "بيت الجودة" والمؤسسة السباقة في ابتكار آليات لتوظيف الذكاء الاصطناعي والتقنيات الذكية في الارتقاء بالجودة والكفاءة المؤسسية ضمن بيئةٍ تواكب متطلبات المستقبل."

بدوره، قال البروفيسور نبيل بيضون، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية: "نولي في جامعة حمدان بن محمد الذكية أهمية كبيرة لإدماج معايير الجودة ونُظُم إدارتها ضمن مُختلف نواحي الحياة الأكاديمية للدارسين، ونحرص على توفير بيئةٍ تعليمية متكاملة مدعومة بأحدث الابتكارات الذكية، بما يلبي تطلعات دارسي برامجنا الأكاديمية والمنتسبين لدوراتنا التدريبية، ويستوفي احتياجاتهم التعلمية ويدعم طموحاتهم المهنية. ويأتي احتفاؤنا بالجودة تأكيداً على دور أطُرُ ومعايير الجودة الشاملة في تحقيق نقلةٍ نوعية في منظومة التعلُّم، وتمكين المؤسسات الأكاديمية من إتاحة المحتوى التعليمي بمنهجياتٍ تواكب التطورات المتسارعة والمتطلبات المتغيرة لبيئات العمل في عصر الثورة الصناعية الرابعة."

وفي إطار احتِفائِها بأسبوع الجودة العالمي والتزامها بالارتقاء بجودة منظومة التعلُّم، تتيح جامعة حمدان بن محمد الذكية حزمةً متكاملة من البرامج التدريبية، تشمل برنامج "أساسيات معايير الآيزو 9001:2015"، الذي يبدأ في 9 نوفمبر 2022، والمُصمم لتمكين المدراء والمشرفين والأفراد من فهم وتقييم إدارة الجودة في مؤسساتهم، ويشمل نطاق البرنامج تعزيز معارف المشاركين حول أهمية نظم إدارة الجودة، ومحتويات معايير آيزو 9000 وآيزو 9001 وآيزو 9004 والأهداف المرجوة منها والترابط فيما بينها، ويُختَتَم البرنامج بمنح المشاركين شهادات التدريب المعتمدة من قبل معهد الجودة CQI والسجل الدولي للمدققين المعتمدين IRCA.

كما تشمل البرامج التدريبية التي تقدمها الجامعة برنامج "المدقق الداخلي لنظام إدارة الجودة"، والذي يتيح فهماً شاملاً لمعيار آيزو 9001 ومعايير نظم إدارة الجودة المرتبطة به، إلى جانب تعزيز خبرات العاملين في مجال التدقيق الداخلي لنُظُم إدارة الجودة. ويُعرِّف البرنامج المشاركين بأهداف ونطاق معايير آيزو 9001:2015 لإدارة الجودة والمسؤوليات الملقاة على عاتق العاملين في مجال التدقيق، إلى جانب دور وأهمية عمليات التدقيق المتوافقة مع معايير آيزو 19011:2018، وغيرها مع المواضيع الهامة، ويقام البرنامج يومي 10 و11 نوفمبر 2022، وسيحصل الدارسون على شهاداتٍ معتمدة من CQI وIRQA، التي تمثل المعيار الأبرز لتدريب مدققي نُظُم الإدارة.

كم تتيح الجامعة أيضاً برنامجاً تدريبياً ثالثاً في هذا المجال، تحت عنوان "مدقق الجودة / مدقق رئيسي". وتم تطوير هذا البرنامج لتوضيح سُبُل تقييم نُظُم إدارة الجودة وفقاً لمتطلبات معيار آيزو 9001، وتعريف المتعلمين بآليات إعداد عمليات تدقيق الطرف الثالث وتنفيذها. كما يركز البرنامج على رفد المشاركين بالمفاهيم الأساسية اللازمة لتفسير وتدقيق متطلبات معايير آيزو 9001:2015، ودور ومسؤوليات المدقق والمدقق الأول. ويُقام البرنامج في الفترة ما بين 14 و18 نوفمبر 2022، وفي ختامه سيحصل المشاركون على شهادات تدريب مدققي نُظُم الإدارة المتعارف بها والمعتمدة من قبل CQI وIRQA.

وتمحورت الحلقة النقاشية بشكلٍ رئيسي حول استفادة الأفراد والشركات من المناهج الأكاديمية في تحقيق أهداف إدارة الجودة واستيفاء متطلباتها، لا سيما في ظل التقنيات الناشئة للثورة الصناعية الرابعة. وسلطت الحلقة النقاشية الضوء على أهمية قيام الأفراد والمؤسسات بالتصرف الصحيح والخطوات الأمثل استناداً إلى مفاهيم ضمير المهنة والمراقبة الذاتية والتي تجسدها أخلاقيات الجودة.

يذكر أن جامعة حمدان بن محمد الذكية كانت سباقة في إطلاق برنامج أكاديمية منها "بكالوريوس إدارة الأعمال والجودة" و "ماجستير العلوم في التميز المؤسسي" و "دكتوراه في إدارة الجودة"، وكما تعد أول جامعة على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تنال شهادة الجودة "آيزو 22301" لإدارة استمرارية الأعمال، فضلاً عن مشاركتها في تأسيس "جمعية الشرق الأوسط للجودة".

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -